حدث خطأ في هذه الأداة

الأربعاء، 8 أكتوبر، 2014

يريدونني سنداَ...
و انا كالبحر في احشائهِ..
هادئ .. وبداخلهِ حكايا .. لا تُحكى!!
اعطي الجمال لمن يريد ..
و استمع بصمت
و ارجع ابحث عني ..
اين انا ؟! .. اين انا من كل هذا؟
ماذا اصاب شهرزاد .
لم تنتهي لياليك بعد
كوني قويه
وان لم تستطيعي ..
كوني انتي
لا تستسلمي لسيف سياف شهريار ..
كوَني نغمتكِ الاخيرة ..
اكملي معزوفتكِ .. و ترنحي ...
كأكليل الورد ..
تحملي حزن الدنيا اجمعها ..
و تلبسي صورة عاشقه دون ارادتها ..
استسهلي كل جراحات الحاضر و المستقبل ..
و رددي ,, رددي
( حمدًلله )

شهرزاد الخالدي


8/10/2014

بحث هذه المدونة الإلكترونية