حدث خطأ في هذه الأداة

الاثنين، 26 سبتمبر، 2011

الى روحي ...لأنكِ روحي


لا اصدق انك سوف تعودين
هل سوف اراكي ثانية...سأعانقك ..و اقبلك من عينيك ..
و اشم رائحتك التي لازمتني دوما في انفي ...
لا اصدق ان هذا اليوم سوف يأتي ..
سأحسب الساعات و الدقائق و الثواني التي سأقضيها معكي...
لأني ادرك تماماً...
ان هذا لن يطول ..ادرك تماما ..
ادرك تماما انك سترحلين ..و لكني بحق حبي اليكِ..
لن اعارض رحيلك ...اتعرفين لماذا؟؟
لأني احب ان اراكِ سعيدة دائما !!
حتى و ان كان ذلك يعني نهايتي بعدك... 

بقلمي
شهرزاد الخالدي 

هناك 3 تعليقات:

  1. http://www.youtube.com/watch?v=_Uix0Gf56gI

    صدقيني... سترى عينيك عيني
    و سأطرق بوابتك قبل حلول صباحك
    و سامحو شوق السنين
    فسليني او لا تسليني
    اجاباتك كلها سواء
    ....
    كنت دوما نور عيوني

    ردحذف
  2. صدقيني ..ليس لي تأثيرا على قلبي ..
    فهو يشتاق لمن يشاء ..و ليس في القلب سواكي
    و ليس للعقل مكان ..فقلبي هو الحاكم..و العقل اصبح الخادم ..
    ..سأضل انتضرك ..ان كنت قريبة او بعيدة ..
    فأنت في مكان لن يتغير مهما ابتعدتي ..
    ستبقين هنا .بقرب روحي ..
    فأنا اتنفسكي في كل مكان ..و في كل زمان
    تقولين سترى عيني عينيكي..
    اولم تعرفي انكي مرسومة في عيني ..و لكني سأبقى انتضر اليوم هذا ..بكل شوق و امل للقياكي ...

    ردحذف
  3. طبعا عمتو حياتي بعدين انتبهت على اللنك كلش حلو شلون اجتج الفكرة و تذكرتي هذا الفديو و تدللين ما راح اقبلكي من عينك و بذاك الوقت ما اعرف شراح اسوي بس اتوقعي كل شي 3>

    ردحذف

بحث هذه المدونة الإلكترونية